منتديات البيت اللبنانى  

 


العودة   منتديات البيت اللبنانى > منتدى البيت اللناني > وجوه من بلادي
وجوه من بلادي عمالقة من لبنان
التسجيل روابط مفيدة قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2016, 09:42 PM   #1
maya
ادارة المنتدى


الصورة الرمزية maya
maya غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 07-05-2017 (03:37 PM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي الامير ملحم المعني 1634_1658



الامير ملحم المعني 1634_1658

حاول العثمانيون وحلفائهم ال علم الدين في لبنان ,التنكيل بالمعنيين بعد سقوط الامير فخر الدين الثاني سنة 1623, فاستيقظت عزة الامير ملحم وهب الى المقاومة هبة اليأس.

كل تماد في الاساءة الى من تزول عنه النعمة , تثير ردة فعل قد تؤدي الى استعادة النعمة . تحدى الامير ملحم اعداءه في نكبته , فثار واستعاد الحكم له ولاسرته وتالق مجد معن من جديد .

من هو الامير ملحم وكيف استعاد الحكم ؟ هل استطاع ان يستأنف سياسة فخر الدين ؟

الامير ملحم هو ابن الامير يونس شقيق فخر الدين الكبير . قُتل ابوه غدراً واقتيد هو الى دمشق , ولكنه استطاع في الطريق ان ينجو بنفسه .

يقال ان حارسين كانا يقتدانه فطلب ماء ليتوضأ فعندما ذهب احد الحارسين ليأتي بالماء امسك الامير ملحم بالحارس الاخر ورماه ارضاً وهرب حتى وصل الى جبل الشيخ

حيث اواه احد الرعاة ولم يخن عهده .

لم يبق احد اذن من المعنيين في الساحة اللبنانية , فاولاد فخر الدين قتلوا , وقد يكون قد ظل احدهم في الاستانة دون ان يعرف بالضبط مصيره ,والامير ملخم في مخبأ

لا يستطيع الخروج منه .فتسلم الحكم اخصامهم الامراء ال علم الدين يساندهم العثمانيون.

دشن ال علم الدين حكمهم بجريمة وحشية , ارادوا بها القضاء على نفوذ الحزب القيسي في لبنان ,حزب المعنيين : دعوا الى مأدبة في عبيه الامراء التنوخيين انسباءهم

وفي اثناء المأدبة انقضوا عليهم برجالهم وخنقوهم , فأبادوا هكذا اعرق اسرة من الامراء اللبنانيين , اسرة تنوخ .

استنكر الشعب اللبناني هذه الجريمة اشد الاستنكار واستفز القيسيون , فرأى الامير ملحم الظرف مؤاتياً لجمع كلمة حزبه , فخرج من مخبأه ومشى على رأس حشد من القيسيين ,

يسانده الشهابيون من وادي التيم , والمعنيون من المتن , والخازنيون من كسروان _ فسحق اليمنيين في معركة قرب مجدل المعوش في الشوف ,

فلجأ قادة هؤلاء الى طرابلس ومنها نزحوا الى دمشق كان ذلك في سنة 1634 .

لم تستقر البلاد للامير المعني بالرغم من هذا الانتصار الباهر .

ففي عام 1636 اضطر الى معركة المروج في المتن حالفه فيها النصر غير انه تراجع امام القوات العثمانية التي جاء بها الامير علم الدين من دمشق فلجأ ال الخازن

الى صرود جبيل , وترك قيسيو المتن والشوف مناطقهم , وتوارى الامير ملحم عن الانظار متنقلا خفية بين مريديه.

وعاد ال علم الدين الى الحكم والى اخطائهم ايضا. فأستفزوا مرة ثانية اعداءهم باتباع سياسة الانتقام والتنكيل . فعاد الامير ملحم الى القتال يناصره حزبه المستقل ,

ودخل دير القمر ظافراً واستقر في سراي ابائه واجداده .

وصعب على ال علم الدين ترك الحكم بعدما مارسوه وانتشوا به , ورأوا ان الشعب في لبنان حتى من انصارهم غير متحمس لرجوعهم , فالسياسة الانتقامية

لا يرتاح اليها الشعب اللبناني وان نكلت بالخصوم . فكان لا بد لهم من الاستعانة بالخارج , بجيش والي دمشق العثماني .

استنفر هذا العمل جميع اللبنانيين , لانهم اعتبروه مساً بسيادتهم , فاخذوا المبادرة في القتال ولم ينتظروا وصول الجيش العثماني الى الاراضي اللبنانية , بل واقعوه في

ممر وادي القرن وردوه مبدداً. ولقد اغضب هذا الانكسار بشيراً والي دمشق , فالقى بالامير علم الدين في السجن لانه سبب للجيش الدمشقي هذه الكارثة .

بعد هذه المصاعب وهذا النضال الطويل , استقرت الامور للامير ملحم . ويبدو ان الاستانة كفت عن محاربته , متأثرة بمناصرة الدول البابوي اياه , التي حملها الشيخ ابو

نادر الخازن صديق المعنيين على ان تطلب من الاستانة الاعتراف بالامير المعني .

وقد كان الامير على حسب وصف معاصريه ربع القامة , ضخم الجث , جميل الوجه , ناصع البياض , ازرق العينين .

ابتعد مظهره عن الغنى حتى عن اناقة الامراء , فقير الملبس والمأكل . تكسو رأسه قبعة حمراء من الجو ثم ابدلها بقبع من المخمل الاحمر .

نعتوه بالبخل وفعلا كان مبالغا في اقتصاده , وبه ميل الى حب المال , حتى انه عهد الى ابي نادر الخازن التفتيش في ايطاليا عن ثروة قد يكون تركها هناك عمه الامير فخر الدين .

كان يحب الاقام في الجبل , حيث كان يجد الامان والطمأنينة بين مريديه , ويعيش مثلهم في شظف , وما كان ينتقل الى منطق الا بعد ان يأمن ابتعاد الخطر عنها .

مع انه لم يكن جباناً ,فمجابهته الدولة العثمانية ومحاربته اعداءه المنيين وانتصاراته العديدة لاكبر دليل على جرأته وشجاعته . فتيقظه او قل تخوفه في تنقلاته كان

نتيج المؤامرات العديدة , التي كان يحوكها له في الخفاء اعداؤه اليمنيون والعثمانيون معاً .

غير ان هذا الامير المنكمش في الجبال , استطاع ان يبسط على بلاده ساحلاً وجرداً , على المدن والارياف , الامن كاملاً.

لقد قال عنه معاصره دارفيو , وكان يبغض الامير : ( انه لا يساء الى ولد محمل بالذهب اذا تجول في اي مكان من بلاد الامير , )

ويضيف دارفيو : وان هذا لامر نادر في سائر البلاد الخارجية عن حكم الامير .

لم يتسن له ولبنان قد ادمته حروب فخر الدين الاخيرة ان يسلك في سياسة خارجية عالمية . ولكنه لم يقل عن عمه الكبير في انتهاج سياسة داخلية رشيدة .

لقد عرف ان لبنان لا يعيش الا بجميع مذاهب ابنائه , فاكتسب اخلاص المسيحيين له وتفانيهم .

وحافظ على معاونة ال الخازن للامارة , فاحتفظ بمستشار عمه الشيخ ابي نادر الخازن ثم بابن هذا , الشيخ ابي نوفل , وكان لسياسة هذين الشيخين تأثيرا

كبير على مصادقة دول اوروبا للبنان وبالتالي تهيب الدولة العثمانية لسيادته .

ولم يعاقب الامير ملحم اخصامه الا بقدر ما كان يسمح العدل . اراد ان يربح بلاده من المنازعات الدامية لينعكف على الاعمال المنتجة .

من اجل هذا تناسى اساءات الاعداء , فعرف بالتسامح الذي اشتهر به المعنيون .

ولقد قدر الشعب اللبناني اميره ومزاياه , فبعد ان ناصره مخلصاً متفانياً , بقي له وفياً بعد موته سنة 1658 فاعلن الحداد مدة ثلاثة اشهر .

يقول البطريرك الدويهي معاصر الامير ملحم : ( انه كان اميراً كبيراً حكم بعدل وحلم ).

يرى فيه المؤرخون الامير الذي تمرد على العثمانيين في وقت كان اللبنانيون في ذهول بعد سقو اميرهم الاكبر فخر الدين , وكانت الاستانة في غطرسة الجائر الظافر .

رفض الامير ملحم الاذلال , فاستطاع ان يعيد الى لبنان ثقته بقوته وسيادته , ويسير به من جديد في طريق الاستقلال والكرامة , هذا الطريق الذي سلك فيه المعنيون .

لقد صدق الدويهي عندما قال : انه كان اميرا كبيرا .



 

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd SmartServs
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
الحقوق محفوظة لموقع البيت اللبناني

منتديات البيت اللبنانى