منتديات البيت اللبنانى  

 


العودة   منتديات البيت اللبنانى > المكتبة الادبية > موسوعة شعراء العالم العربي > العصر الجاهلي
العصر الجاهلي العصر الجاهلي ( 478م - 624م)
التسجيل روابط مفيدة قائمة الأعضاء البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-13-2016, 04:51 PM   #1
maya
ادارة المنتدى


الصورة الرمزية maya
maya غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 10-14-2017 (09:10 PM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي السَمَوأل



السَمَوأل
? - 64 ق. هـ / ? - 560 م



السموأل بن غريض بن عادياء الأزدي.
شاعر جاهلي حكيم من سكان خيبر في شمالي المدينة، كان يتنقل بينها وبين حصن له سماه الأبلق.
أشهر شعره لاميته وهي من أجود الشعر، وفي علماء الأدب من ينسبها لعبدالملك بن عبدالرحيم الحارثي.

هو الذي أجار امرؤ القيس الشاعر من الفرس




من قصائده


إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ

إِذا المَرءُ لَم يُدنَس مِنَ اللُؤمِ عِرضُهُ =فَكُلُّ رِداءٍ يَرتَديهِ جَميلُ

وَإِن هُوَ لَم يَحمِل عَلى النَفسِ ضَيمَها =فَلَيسَ إِلى حُسنِ الثَناءِ سَبيلُ

تُعَيِّرُنا أَنّا قَليلٌ عَديدُنا
=فَقُلتُ لَها إِنَّ الكِرامَ قَليلُ

وَما قَلَّ مَن كانَت بَقاياهُ مِثلَنا =شَبابٌ تَسامى لِلعُلى وَكُهولُ

وَما ضَرَّنا أَنّا قَليلٌ وَجارُنا
=عَزيزٌ وَجارُ الأَكثَرينَ ذَليلُ

لَنا جَبَلٌ يَحتَلُّهُ مَن نُجيرُهُ =مَنيعٌ يَرُدُّ الطَرفَ وَهُوَ كَليلُ

رَسا أَصلُهُ تَحتَ الثَرى وَسَما بِهِ =إِلى النَجمِ فَرعٌ لا يُنالُ طَويلُ

هُوَ الأَبلَقُ الفَردُ الَّذي شاعَ ذِكرُهُ
=يَعِزُّ عَلى مَن رامَهُ وَيَطولُ

وَإِنّا لَقَومٌ لا نَرى القَتلَ سُبَّةً =إِذا ما رَأَتهُ عامِرٌ وَسَلولُ

يُقَرِّبُ حُبُّ المَوتِ آجالَنا لَنا =وَتَكرَهُهُ آجالُهُم فَتَطولُ

وَما ماتَ مِنّا سَيِّدٌ حَتفَ أَنفِهِ =وَلا طُلَّ مِنّا حَيثُ كانَ قَتيلُ

تَسيلُ عَلى حَدِّ الظُباتِ نُفوسُنا =وَلَيسَت عَلى غَيرِ الظُباتِ تَسيلُ

صَفَونا فَلَم نَكدُر وَأَخلَصَ سِرَّنا =إِناثٌ أَطابَت حَملَنا وَفُحولُ

عَلَونا إِلى خَيرِ الظُهورِ وَحَطَّنا =لِوَقتٍ إِلى خَيرِ البُطونِ نُزولُ:

فَنَحنُ كَماءِ المُزنِ ما في نِصابِنا =كَهامٌ وَلا فينا يُعَدُّ بَخيلُ

وَنُنكِرُ إِن شِئنا عَلى الناسِ قَولَهُم =وَلا يُنكِرونَ القَولَ حينَ نَقولُ

إِذا سَيِّدٌ مِنّا خَلا قامَ سَيِّدٌ =قَؤُولٌ لِما قالَ الكِرامُ فَعُولُ

وَما أُخمِدَت نارٌ لَنا دونَ طارِقٍ =وَلا ذَمَّنا في النازِلينَ نَزيلُ

وَأَيّامُنا مَشهورَةٌ في عَدُوِّنا =لَها غُرَرٌ مَعلومَةٌ وَحُجولُ

وَأَسيافُنا في كُلِّ شَرقٍ وَمَغرِبٍ
=بِها مِن قِراعِ الدارِعينَ فُلولُ

مُعَوَّدَةٌ أَلّا تُسَلَّ نِصالُها =فَتُغمَدَ حَتّى يُستَباحَ قَبيلُ

سَلي إِن جَهِلتِ الناسَ عَنّا وَعَنهُمُ =فَلَيسَ سَواءً عالِمٌ وَجَهو

فَإِنَّ بَني الرَيّانِ قَطبٌ لِقَومِهِم =تَدورُ رَحاهُم حَولَهُم وَتَجولُ








 
التعديل الأخير تم بواسطة maya ; 03-13-2016 الساعة 04:54 PM

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2016, 05:07 PM   #2
maya
ادارة المنتدى


الصورة الرمزية maya
maya غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 10-14-2017 (09:10 PM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي من قصائد السمؤال



لم يقض منْ حاجة ٍ الصبا أربا

لم يقض منْ حاجة ٍ الصبا أربا =
وقد شآكً الشبابُ إذ ذهبا وعاودَ القلبَ بعدَ صِحّتِهِ =
سُقمٌ فلاقى من الهوى تَعَبا
إن لـنا فخمة ً ملـملمة ً =
تَقري العدوّ السِّمامَ واللّهبا رجراجة ً عَضّلَ الفضاءُ بها =
خَيْلاً ورَجْلاً ومنصباً عَجَبا أكنافُها كلُّ فارسٍ بَطَلٍ =
أغلبَ كالليثِ عادياً حَرِبا في كفة ِ مرهفُ الغرارِ إذا =
أهوى بهِ منْ كريهة ٍ رسبا أعدَّ للحربِ كلَّ سابغة ٍ =
فَضفاضَةٍ كَالغَديرِ وَاليَلَبا والشمرَ مطرورة ً مثقفة ً =
والبيضَ تزهى تخالها شهبا يا قيسُ إنّ الاحسابَ أحرزَهَا =
منْ كانَ يغشى الذ وائبَ القضبا منْ غادرَ السيدَ السبطرَ لدى =
المعرك عَمراً مُخضَّباً تَرِبا جاشَ منَ الكاهنينِ إذْ برزوا =
أمواجَ بحْرٍ تُقمِّصُ الحدَبا لِنصرِكُم والسيوفُ تَطلُبُهم =
حتى تولوا وأمعنوا هربا وأنتَ في البيتِ إذْ يُحَمُّ لكَ =
الماءُ وتدعو قتالنا لعبا

ولسنا بأولِ منْ فاتهُ


ولسنا بأولِ منْ فاتهُ =
على رِفْقِهِ بَعْضُ ما يُطْلَبُ وقدْ يدركُ الأمرَ غيرُ الأريبِ =
وقد يُصرَعُ الحُوَّلُ القُلَّبُ ولَكِنْ لهَا آمِرٌ قَادِرٌ =
إذا حاولَ الأمْرَ لا يُغْلَبُ


رأيتُ اليتامى لا يَسُدُّ فقورَهُمْ


رأيتُ اليتامى لا يَسُدُّ فقورَهُمْ =
قرانا لهمْ في كلّ قعبٍ مشعبِ فقلتُ لعبد ينا :أريحا عليهمِ =
سأجعَلُ بَيْتي مثلَ آخرَ مُعزَبِ





إرفَعْ ضعيفَكَ لا يُحِرْ بكَ ضَعْفُه

إرفَعْ ضعيفَكَ لا يُحِرْ بكَ ضَعْفُه =
يوماً فتدركه العواقبُ قد نما يَجْزِيكَ أو يُثْني عليك، وإنّ مَن =
أثنى عليكَ بما فَعَلْتَ فقد جَزى



نطفة ما منيتُ يومَ منيتُ




 

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2016, 05:08 PM   #3
maya
ادارة المنتدى


الصورة الرمزية maya
maya غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 10-14-2017 (09:10 PM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي من قصائد السمؤال



لم يقض منْ حاجة ٍ الصبا أربا



لم يقض منْ حاجة ٍ الصبا أربا =
وقد شآكً الشبابُ إذ ذهبا وعاودَ القلبَ بعدَ صِحّتِهِ =
سُقمٌ فلاقى من الهوى تَعَبا
إن لـنا فخمة ً ملـملمة ً =
تَقري العدوّ السِّمامَ واللّهبا رجراجة ً عَضّلَ الفضاءُ بها =
خَيْلاً ورَجْلاً ومنصباً عَجَبا أكنافُها كلُّ فارسٍ بَطَلٍ =
أغلبَ كالليثِ عادياً حَرِبا في كفة ِ مرهفُ الغرارِ إذا =
أهوى بهِ منْ كريهة ٍ رسبا أعدَّ للحربِ كلَّ سابغة ٍ =
فَضفاضَةٍ كَالغَديرِ وَاليَلَبا والشمرَ مطرورة ً مثقفة ً =
والبيضَ تزهى تخالها شهبا يا قيسُ إنّ الاحسابَ أحرزَهَا =
منْ كانَ يغشى الذ وائبَ القضبا منْ غادرَ السيدَ السبطرَ لدى =
المعرك عَمراً مُخضَّباً تَرِبا جاشَ منَ الكاهنينِ إذْ برزوا =
أمواجَ بحْرٍ تُقمِّصُ الحدَبا لِنصرِكُم والسيوفُ تَطلُبُهم =
حتى تولوا وأمعنوا هربا وأنتَ في البيتِ إذْ يُحَمُّ لكَ =
الماءُ وتدعو قتالنا لعبا



ولسنا بأولِ منْ فاتهُ




ولسنا بأولِ منْ فاتهُ =
على رِفْقِهِ بَعْضُ ما يُطْلَبُوقدْ يدركُ الأمرَ غيرُ الأريبِ =
وقد يُصرَعُ الحُوَّلُ القُلَّبُولَكِنْ لهَا آمِرٌ قَادِرٌ =
إذا حاولَ الأمْرَ لا يُغْلَبُ



رأيتُ اليتامى لا يَسُدُّ فقورَهُمْ


رأيتُ اليتامى لا يَسُدُّ فقورَهُمْ =
قرانا لهمْ في كلّ قعبٍ مشعبِ فقلتُ لعبد ينا :أريحا عليهمِ =
سأجعَلُ بَيْتي مثلَ آخرَ مُعزَبِ





إرفَعْ ضعيفَكَ لا يُحِرْ بكَ ضَعْفُه



إرفَعْ ضعيفَكَ لا يُحِرْ بكَ ضَعْفُه =
يوماً فتدركه العواقبُ قد نمايَجْزِيكَ أو يُثْني عليك، وإنّ مَن =
أثنى عليكَ بما فَعَلْتَ فقد جَزى




نطفة ما منيتُ يومَ منيتُ


نطفة ما منيتُ يومَ منيتُ =
أمرتْ أمرها وفيها بريتُ كَنَّها الله في مكانٍ خَفِيٍّ =
وخَفِيٌّ مكانُها لو خَفِيتُ مَيْتَ دَهْرٍ قد كنتُ ثم حَيِيتُ =
وحياتي رهنُ بأنْ سأموتُ إنًّ حلمي إذاتغيبَ عني =
فاعلمي أنني كبيراَ رزيتُ ضيقُ الصدرِ بالأمانة ٍ لا =
ـقُصُ فَقْرِي أمَانَتِي ما بَقِيتُ رُبَّ شَتْم سَمِعْتُه فَتَصامَمْـ =
ـتُ وَغَيٍّ تَرَكْتُه فكُفِيتُ ليتَ شِعْرِي وأشْعُرَنَّ إذا ما =
قربوها منشورة ودعيت أَلِيَ الفَضْلُ أمْ عَلَيَّ إذا حُو =
سبتُ أنيَّ على الحسابِ مقيتُ وأتاني اليقينُ أني إذا متُّ =
مِتُّ أوْ رَمَّ أعْظُمِي مَبْعُوتُ هلْ أقولنّ إذ تداركَذ نبي =
وتذ كى عليّ إني نهيتُ؟ أبِفَضْلٍ منَ المَلِيكِ ونُعْمَى =
أمْ بذ نبِ قد متهُ فجزيتُ ؟ ينفعُ الطيبُ القليلُ من الرزْ =
قِ ولا يَنْفَعُ الكَثِيرُ الخَبِيتُ فاجْعَلَنْ رِزْقِيَ الحلالَ من الكَسْـ =
ـبِ وبِرّاً سَرِيرَتِي ما حَيِيتُ وأتَتْنِي الأنْباءُ عن مُلْكِ دَاوُ =
فقرتْ عيني بهِ ورضيتُ ليسَ يعطى القويُّ فضلاً من الرزقٍ =
ولا يحرمُ الضعيفُ الشخيتُ بلْ لكلِّ منْ رزقهِ ما قضى اللهُ =
وإ نْ حّزأّ نفه ا لمستميتُ



 
التعديل الأخير تم بواسطة maya ; 03-13-2016 الساعة 05:11 PM

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2016, 05:25 PM   #4
maya
ادارة المنتدى


الصورة الرمزية maya
maya غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 10-14-2017 (09:10 PM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي



من قصائد السمؤال


إسلمْ سلمتَ ولا سليمَ على البلى

إسلمْ سلمتَ ولا سليمَ على البلى = فَنيَ الرّجالُ ذوُو القُوَى فَفَنِيتُ
كيفَ السلامة ُ إن أرد تُ سلامة ً = والموتُ يَطلُبُني ولستُ أفوتُ
وأقيلُ حيثُ أُرى فلا أخفى لهُ = و يرى فلا يعيا بحيثُ أبيتُ
ميتاً خُلِقْتُ ولم أكُنْ مِن قبلها = شيئاً يموتُ فمُتُّ حيثُ حَيِيتُ
وأموتُ اخرى بعدها ولأعلمنْ = إن كان ينفَعُ أنّني سأموتُ




أصبحتُ أفني عاديا وبَقِيتُ


صبحتُ أفني عاديا وبَقِيتُ = لم يبقَ غَير حُشاشَتي وأمُوتُ
ولقد لَبِستُ على الزّمان جديدَة = ولبِسْتُ إخوانَ الصّبَى فبَلِيتُ
غَلبَ العَزَى عمّنْ أرى فتبِعتُه = و خدعتُ عما في يدي فأسيتُ
ومَسالِكٍ يَسّرتُها فتركتُها = و مواعظٍ علمتها فنسيتُ


أعاذلتي ألا لاَ تعذ ليني
أأعاذلتي ألا لاَ تعذ ليني = فكمْ منْ أمرِ عاذلة ٍ عصيتُ
دَعيني وارشُدي إن كنتُ أغوى = ولا تغويْ زعمتِ كما غويتُ
أعاذلَ قدْ أطلتِ اللومَ حتى = لو انِّي مُنْتَهٍ لقدِ انتَهَيْت
وصفراءِ المعاصمِ قدْ دعتني = إلى وصلٍ فقلتُ لها أبيتُ
وزِقٍّ قد جَرَرْتُ إلى النَّدامَى = وزِقٍّ قد شرِبتُ وقد سَقَيت
وحتى لو يكونُ فَتى أُناسٍ = بكى منْ عذلِ عاذلة ٍ بكيتُ
ألا يا بَيْتُ بالعلياءِ بَيْتُ = ولولا حبُّ أهلكَ ما أتيتُ
ألا يا بَيْتُ أهْلُكَ أوعَدوني = كأنّي كلَّ ذَنْبِهِمِ جَنيْت
إذا ما فاتني لحمُ غريضُ = ضربتُ ذراعَ بكري فاشتويتُ


عَفا من آلِ فاطِمة َ الخُبَيْتُ

عَفا من آلِ فاطِمة َ الخُبَيْتُ = إلى الإحرا مِ ليسَ بهنّ بيتُ
أغا ذلتيّ قو لكما عصيتُ = لنفسي إنْ رشد تُ وإنْ غويتُ
بنى لي عاديا حصناً حصيناً = وعيناً كلما شئتُ استقيتُ
طِمِرّاً تَزلَقُ العِقبانُ عَنْهُ = إذا ما نابني ضيمُ أبيتُ
وأوصى عاديا قِدْماً بأن لا = تهدم يا سموألُ ما بنيتُ
وبيتٍ قد بنيتُ بغيرِ طِينٍ = ولا خشَبٍ ومجْدٍ قد أتَيْتُ
وجيشِ فيد جى الظلماء مجرِ = يَؤمُّ بلادَ مَلْكٍ قد هَدَيتُ
وذنبٍ قد عَفَوْتُ لغير باعٍ = ولا واعٍ وعنهُ قدْ عفوتُ
فإن أهلِكْ فقد أبليْتُ عُذْراً = وقضّيْتُ اللُّبانَة َ واشْتَفَيتُ
وأصرفُ عنْ قوارصَ تجتد يني = ولو أني أشاء بها جَزَيْتُ
فأحمي الجارَ في الجُلّى فيُمْسي = عزيزاً لا يرامُ، إذا حميتُ
وفيتُ بأدرع الكند يّ ، إني = إذا ما خانَ أقوامٌ وَفَيتُ
وقالوا: إنّهُ كَنْزٌ رَغِيبٌ = فلاَ واللهِ أعذرُ ما مشيتُ
ولولا أنْ يقالَ حبا عنيسُ إلى بعض = البيوتِ لقدْ حبوتُ
وقُبّة ِ حاصِنٍ أدخلتُ رَأسي = ومعصمها الموشمَ قدْ لويتُ
وداهِيَة ٍ يَظَلُّ النّاسُ منها = قِياماً بالمحارِفِ قد كفيتُ



إنّ امرَأً أمِنَ الحوادثَ جاهِلٌ

إنّ امرَأً أمِنَ الحوادثَ جاهِلٌ = ير جو الخلودَ كضاربٍ بقداحٍ
منْ بعدِ عاديَّ الدهورِ ومآربٍ = ومَقاوِلٍ بِيضِ الوجوه صِباحِ
مرتْ عليهمْ آفة ُ فكأنها = عفتْ على آثارهمْ بمتاحِ
ياليتَ شعري حينَ أند بُ هالكاَ = ماذا تؤبنني به أنواحيِ
أيقلنَ لا تبعدْ فربّ كريهة ٍ = فرجتها بشجاعة ٍ وسماحِ
ومغيرة ٍ شعواءَ يخشى درؤها = يوماً رددتُ سلاحها بسلاحي
ولَرُبّ مُشعَلَة ٍ يَشُبُّ وَقُودُهَا = أطفأتُ حَرّ رِماحِها برِماحي
وكَتِيبَة ٍ أدْنَيْتُهَا لِكَتِيبَة ٍ = ومُضاغِنٍ صَبّحْتُ شَرَّ صَباح
وإذا عمدتُ لصخرة ٍ أسهلتها = أدعو بأفلحْ مرة ً ورباحِ
لا تَبعَدَنّ فكُلُّ حيّ هالِكٌ = لا بدّ من تلفِ فبنْ بفلاحِ
إنّ امرأً أمِنَ الحوادثَ جاهلاً = ورجا الخلودَ كضاربِ بقداحِ
ولقدْ أخذتُ الحقَّ غيرَ مخاصمٍ = ولقدْ بذ لتُ الحقَّ غيرَ ملاحِ
ولقدْ ضربتُ بفضلِ مالي حقهُ = عندَ الشتاءِ وهبة ِ الأرواحِ




 

رد مع اقتباس
قديم 03-13-2016, 05:31 PM   #5
maya
ادارة المنتدى


الصورة الرمزية maya
maya غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Feb 2016
 أخر زيارة : 10-14-2017 (09:10 PM)
 المشاركات : 197 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Lebanon
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Black
افتراضي من قصائد السمؤال



من قصائد السمؤال


بالأبْلَقِ الفردِ بيتي بهِ




بالأبْلَقِ الفردِ بيتي به =
وبيتُ المصيرِ سوى الأبلقِببلقعَة ٍ أثبَتَتْ حُفْرَة ً =
ذراعَيْنِ في أرْبَعٍ خيسَقِفلاَأ دفعُ الضيفَ عنْ رزقهِ =
لديّ إذا قيلَ لمْ يرزقِوفي البيْتِ ضَخماءُ مملُوءة ٌ =
وجَفْنٌ على هَمِعٍ مُدْهَقِأبيتُ الذي قد أتى عادياً =
وحيّاً من الحَلَقِ الأروقِ



إن كانَ ما بلغتَ عني فلامني


إن كانَ ما بلغتَ عني فلامني =
صديقي وحُزّتْ مِن يدَيّ الأناملُوكفنتُ وحدي منذراَ في ثيابه =

وصادفَ حوطاَ من عدوي قاتلُ


إنّي إذا ما المرء بَيّنَ شَكّه



إنّي إذا ما المرء بَيّنَ شَكّه وبَدَتْ عَواقِبُه لمَنْ يتأمّلُ وتبرأ الضعفاء منْ إخوانهم وألَحّ من حرّ الصّميم الكلكلُ أدعُ التي هيَ أرمقُ الحالاتِ بي عندَ الحفيظة ِ للتي هيَ أجملُ



 

رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd SmartServs
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
الحقوق محفوظة لموقع البيت اللبناني

منتديات البيت اللبنانى