الاديب نقولا الحداد 1870- 1954

الاديب نقولا الحداد 1870- 1954

 

ولد نقولا الحداد في قرية جون الشوفية عام 1870 تلقى علومه الابتدائية في مدينة صيدا ثم انتقل الى كلية بيروت   ونال دبلوم الصيدلة . عمل مدرسًا في مدارس الأمريكان القروية، ثم في مدارس صيدا، وعمل بعدها محررًا في جريدة «الرائد المصري» القاهرية مدة ثلاث سنوات، ثم محررًا في عدد
من الصحف المصرية، كالأهرام والمحروسة.
أنشأ جريدة المحبة المدرسية في صيدا، وجريدة الحكمة المدرسية في بيروت.

سافر عام 1907  إلى الولايات المتحدة الأمريكية برفقة  صديقه فرح أنطون لإصدار جريدة «الجامعة» اليومية في نيويورك،ولكنهما لم يوفقا، فعمل في التجارة مدة سنتين، تزوج من شقيقة فرج انطون وتدعى روز انطون ثم عاد إلى مصر واصدر هو وزوجته مجلة السيدات والرجال التي ظلت تصدر 12 عاماً .

أنشأ صيدلية،  في مصر فضلاً عن عمله بالتحرير في الأهرام و«مجلة السيدات والرجال»  كما عاون يعقوب صروف في تحرير المقتطف.

له الكثير من المؤلفات ابرزها ” علم الاجتماع ” و ” هندسة الكون” , وله مجموعة من الروايات والمسرحيات بين تأليف وترجمة .

تعاون نقولا حداد مع الريحاني وجبران ونعيمة وكان من الاوائل في الاطلاع على الافكار الاشتراكية

ونشرها والدعوة لها وتأثر بالماركسية ..

 

كتبت مجلة اللطائف المصورة في عددها 175 السنة الرابعة 17 يوليو 1918 مقالة بعنوان ” الكاتب الاديب نقولا افندي الحداد”

 

كتب الينا الكثيرون من قراء اللطائف المصورة يشكروننا على الروايات القصيرة التي ننشرها في كل عدد بقلم

صديقنا الكاتب الروائي المشهور نقولا الحداد ويطلبون منا ان ننشر رسمه وقد رأينا ان نجيبهم الى طلبهم

بعدما كثرت علينا رسائلهم من مصر وخارج مصر ونحن ناشرون لنقولا الحداد صورة حصلنا عليها بصعوبة لان حضرته من الذين لا يميلون الى الظهور على صفحات الجرائد فلم يسمح لنا بنشر الصورة الا بعدما اثبتنا واكدنا لحضرته

اننا نفعل ذلك اجابة لطلب حضرات القراء الذين شغفوا برواياته وتعودوا على قرائتها وكرروا طلب نشر رسمه في المجلة ولا نرى بداً من ذكر من ذكر بعض المعلومات عن هذا الكاتب الاديب مما يزيد القراء فائدة عنه فهو في القد الرابع من العمر يقيم مصر وله صيدلية اسمه في شارع شبرا .

مال الى تأليف الروايات وتعريها فلم يكد يصدر له اول رواية وهي ” عين بعين” حتى تناولها الجمهور برغبة واهتمام

فتشجع على اقتحام غمار عالم الروايات حتى اصبح في مقدمة الكتاب الروائيين ومن اشهر رواياته :

” الحقيبة الزرقاء ” و” حواء الجديدة” و الصديق المجهول” و ” ادم الجديد” وجملة ما الفه من الروايات الكبيرة نحو خمس عشر رواية هذا عدا عن الروايات التي عربها من اللغات الاجنبية اما الروايات الصغيرة فله منها 

اكثر من مئة وخمسين رواية عدا عن روايات للطائف المصورة , كما له مؤلفات كثيرة في ابحاث عمرانية واجتماعية تدل على سعة اطلاع ومدارك فلسفية تجعله في المقام الاول بين الكتاب والعلماء والادباء فله كتاب الجد والزواج

وكتاب مناهج الحياة وكتاب في علم الاجتماع ومقالات علمية في مجلة الضياء للمرحوم اليازجي والمقتطف والهلال والجامعة منها عدة مقالات في اصل الحياة وتطورها ومقالات اخرى في توحد الامم وازدحام السكان في

دوائر العمران ومقالات في تحول الحركة وله مجموعة كبيرة من الاشعار في مختلف المواضيع نشر معظمهم

في المجلات والجرائد .

من قصائده : الحمامة المفقودة , عالم القلب, عالم العين

20 رأي على “الاديب نقولا الحداد 1870- 1954

  1. What’s up Jackson, if you are a new internet user then you have to visit daily this web site and read the updated content at at this place. cddfdebdcfcd

  2. Wow that was odd. I just wrote an extremely long comment but after I clicked submit my comment didn’t show up. Grrrr well I’m not writing all that over again. Anyway, just wanted to say superb blog! bbadgfceefde

  3. I will immediately clutch your rss feed as I can not to find your email subscription link or enewsletter service. Do you have any? Please let me know in order that I may just subscribe. Thanks. dkgaedffkbgdefgd

  4. I all the time used to read paragraph in news papers but now as I am a user of web thus from now I am using net for posts, thanks to web. gbbkagfdgeaa

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *